منتديات شاشا للهلالي

عزيزي اذا كنت عضوا في المنتدى اضغط على زر الدخول
واذا كنت زائرا يسعدنا ويشرفنا انضمامك لأسرتنا الثقافية في منتدى شاشا للهلالي
لذلك اضغط تسجيل .

منتديات ثقافية تحتوي على الأدب والفن ودراسات أخرى آثارية واجتماعية

منتديات شاشا للهلالي تهتم بالامور الثقافية من أدب وشعر وفنون تشكيلية وخواطر وأيضا تهتم بالقصة والرواية والموروث الشعبي والفلكلور وهناك ابواب عن جذور لفن السومري والمسرح وكل ما يمت للثقافة بصلة ..
شاشا هي زوجة أوركجينا أول مصلح في مدينة جرسو ( تلو ) التابعة إلى لكش ، وقامت بأعمال إدارية ودينية إصلاحية كثيرة في زمن زوجها ..

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قصيدة همسات للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:49 am من طرف مصطفى الروحاني

» قصيدة هبة الله للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:45 am من طرف مصطفى الروحاني

» رثائية حبيب للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:44 am من طرف مصطفى الروحاني

» تعبان مثل العشگ
الإثنين أكتوبر 17, 2011 2:23 pm من طرف الفراشه الحالمه

» اشتقت اليـــــــك
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:20 am من طرف الفراشه الحالمه

» اخاف عليك من روحي
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:14 am من طرف الفراشه الحالمه

» نهر عطشان
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:08 am من طرف الفراشه الحالمه

» مرثية ليست اخيرة
السبت يونيو 18, 2011 7:00 pm من طرف سامي عبد المنعم

» رحيم الغالبي ..... لك العافية
السبت يونيو 18, 2011 9:16 am من طرف كامل الغزي

» تجليات الفنان الفطري حمد ماضي
الجمعة مايو 27, 2011 11:21 am من طرف كامل الغزي


    الندافون قي الصحافه والثقاقه

    شاطر
    avatar
    رحيم الغالبي
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    الندافون قي الصحافه والثقاقه

    مُساهمة من طرف رحيم الغالبي في الثلاثاء أكتوبر 26, 2010 5:28 pm





    رحيم الغالبي
    الحوار المتمدن - العدد: 3165 - 2010 / 10 / 25
    المحور: الادب والفن

    الندافون.....
    لي اصدقاء حميمين جدا اثنان احدهم حي وهوالقاص العراقي محمود يعقوب = اطال عمره = والصديق الاخر الشاعر العراقي الراحل كزارحنتوش =له الذكر الطيب والمحبه =
    عن الندافون (حسجه جنوبيه ) انها زمره جنونيه من يكتب سطرا يصبح صحفيا او اديبا لامعا ..ومع ذلك يشتم الاخرين ويستنقص من ابداعهم وهو بحياته لم يقرا كتاب او يكتب سطرا واحدا من مقال...!!عجيب !!
    استغل سقوط النظام البائد وهو منه واصطف الان مع مؤسسات الوضع الجديد ومؤسساته التي تدعوا لعراق المستقبل وغرضه ان يضع امامه عصا التطور الديمقراطي والسلمي والتسامح وامام منجزات لصالح الشعب الذي عانى منذ 40 عام من الظلم والاظدهاد والقتل والاعدام الجماعي والتغييب والتغريب...ليجعل من العراق الصليب وشعبه المسيح..
    انه انسان كسيح من يفعل هذا وهم نراهم يجرون ارجل الكرسي الاربعه كل منهم يربطه بحبل ( وجر..عيني جر) لايخجلون من الشعب الذي اوصلهم ولامن التاريخ الذي لايرحمهم
    هؤلاء ندافون يعملون من القطن (دواشك ومخاديد ولحف ÷) انهم طارئون ولايفهمون بلغة السياسة شيء
    انهم حالمون بكراسي وحمايات ومستشارون من ذويهم وعمومتهم..الى الدرجه العاشره
    واطفال شعبنا يبحثون بالغمامه عن (قواطي*) فارغه وازبال يبيعونها لكي يعيشوا..
    وطائرات المسؤلين يوميا بدوله او لاداء فريضة الحج رياء وكذبا ورواتبهم الخياليه..والعاطلين عن العمل من خريجي ابتدائيه الى خريجي جامعات...
    اين اسلامكم يامن تتحدثون عن الاسلام ؟
    الاف الاطفال تبحث بالازبال .. حتى في زمن اكبر طاغيه بالتاريخ هو صدام ....هل تريدون ان تنافسوه على هذا المنصب ؟؟؟ ان تكونوا اكبر طغاة بالعالم وصدادم اخذه منكم ؟؟؟؟؟؟
    انا زمن السافل صدام لم يقطع الكميه وهو مجرم يعدم بالجمله ...كيف تقطعون الكميه عن الشعب ظ بالشهر عدس او تايد وهو المجرم لم يقطعها يوما ...هل تتزاايدون على الاجرام ظ ام ماذا ؟
    لو ان النبي محمد موجود لحاربكم..وحاسبكم وانتم منه لاعلاقه بالعدل والحق والصدق والاخلاص
    هكذا تستهزئون بمن انتخبكم باسم الاسلام ...؟؟؟
    هكذا يصبح تاريخ الشعب العراقي العراق ...تاريخ وثبة كانون وثورة 14 تموز 1958 العظمى ؟؟؟
    نعود للندافون:
    ونراهم في كل افضائيات يصرحون بما لايفهمون...ويشتمون الوطنيين واليسار الذي حاربوه من زمن - فرعون –
    اما اغلب الصحفيين والاعلامين ( الطم على راسك والطم خديك ..لعلهم يفهمون)
    يصرحون بما يجهلون ومنهم من يحقدون
    يقول الشاعر العراقي كزار حنتوش بقصيدته = الندافون =
    الندافون لايعشقون الريح ,
    انهم يعشقون الخراف
    اما القاص العراقي محمود يعقوب يقول ضمن قته الرائعه = النداف = والمنشوره في 4- 10 -2008 في موقع الحوار المتمدن :
    مدّ الندّاف يده ٳلى ياقة ثوبه ساحباً منها ٳبرة خياطة يتدلّى من سمّها خيط قطنيً ، وشرع يخيط فتحة الكيس ، ثم قلبه بين يديه وراح ينهال عليه ضرباً بعصا الخيزران ، حتى استوى بغاية الاتقان . وحين انتهى منه ، أخرج ثوباً من المخمل الأزرق وألبسه للكيس


    جعل يغترف منها ويعزله جانباً . ثمّ أخرج قوسه وعصاه الخيزران وأخذ يندفها بمهارة الندّاف المتمرس ! .. اضطربت الكلمات وتبعثرت الحروف وتفرقت النقاط والحركات ، واحتدم الغبار في الدكان ، الأمر الذي حدا به أن يكمم أنفه بطرف كوفيته الكحلاء . وما ان انجلت الغبرة حتى صار يلملم نثار الكلمات بترفقٍ ويحشو بها كيس القصة الّذي كان قد هيأه مسبقاً .

    مع انهما يسيران بحطان متوازيا ن الاول بالقصه محمود يعقوب وبالشعر كزار حنتوش ...وبالمعتى كذلك
    ولكن قصد الندافون الانتهازيون ممن يتحدثون عنهم هو واحد انهم هم ندافون يقصدقون طارئين ضد الفكر افكر الانساني ومحاربته

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 4:43 pm