منتديات شاشا للهلالي

عزيزي اذا كنت عضوا في المنتدى اضغط على زر الدخول
واذا كنت زائرا يسعدنا ويشرفنا انضمامك لأسرتنا الثقافية في منتدى شاشا للهلالي
لذلك اضغط تسجيل .

منتديات ثقافية تحتوي على الأدب والفن ودراسات أخرى آثارية واجتماعية

منتديات شاشا للهلالي تهتم بالامور الثقافية من أدب وشعر وفنون تشكيلية وخواطر وأيضا تهتم بالقصة والرواية والموروث الشعبي والفلكلور وهناك ابواب عن جذور لفن السومري والمسرح وكل ما يمت للثقافة بصلة ..
شاشا هي زوجة أوركجينا أول مصلح في مدينة جرسو ( تلو ) التابعة إلى لكش ، وقامت بأعمال إدارية ودينية إصلاحية كثيرة في زمن زوجها ..

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قصيدة همسات للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:49 am من طرف مصطفى الروحاني

» قصيدة هبة الله للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:45 am من طرف مصطفى الروحاني

» رثائية حبيب للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:44 am من طرف مصطفى الروحاني

» تعبان مثل العشگ
الإثنين أكتوبر 17, 2011 2:23 pm من طرف الفراشه الحالمه

» اشتقت اليـــــــك
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:20 am من طرف الفراشه الحالمه

» اخاف عليك من روحي
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:14 am من طرف الفراشه الحالمه

» نهر عطشان
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:08 am من طرف الفراشه الحالمه

» مرثية ليست اخيرة
السبت يونيو 18, 2011 7:00 pm من طرف سامي عبد المنعم

» رحيم الغالبي ..... لك العافية
السبت يونيو 18, 2011 9:16 am من طرف كامل الغزي

» تجليات الفنان الفطري حمد ماضي
الجمعة مايو 27, 2011 11:21 am من طرف كامل الغزي


    ماهية - كزارحنتوش-الشعريه

    شاطر

    خليل مزهرالغالبي*
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 31/07/2009

    ماهية - كزارحنتوش-الشعريه

    مُساهمة من طرف خليل مزهرالغالبي* في الجمعة يوليو 31, 2009 3:46 pm

    [img]http://alhilaley.yoo7.com/[url]http://url[/url[/img] ماهية - كزارحنتوش-الشعريه

    خليل مزهرالغالبي </A>
    الحوار المتمدن - العدد: 1816 -
    نحت(جرير) في حجر...وغرف(الفرزدق)من بحر..أما (كزار)فلم ينحت ولم يغرف...بل حول
    الدخان المتصاعد من حرائق أيامه الى غيوم شعرية جملتنا حقا وأخذت منا الاقراربعدالة وصحيح
    شاعريته
    فهو لم يلهث وراء قواميس اللغة والأنشغال برديف الكلمات، كانت الدلالات تنبعث من مرجعياته الخاصة وقناعاته العنيدة والشجاعة في الشعر ولاينبري لاحترام المفردة والعبارة والصورة البراقة والمتأنقة ليكتب أسبابه الشعرية بل تزاحم مع ماتزاحم معه من ضيم ابناء جلدته في أحياء مفردات تواجدهم من مسحوقين وأفاقين ومطرودين ومناضلين ليلتقط حكاياتهم وأحلامهم المتسربة دوما من أفواههم المرة بمرارة الحياة ويمسح عليها ليمدنا بشعر جميل تتمثل فية صرختة الحداثوية المتفردة بمستلزماته الخاصة...لم يميل عادة الى الصورة (المثقفة) أو حتى المفردة( المثقفة) والتي يميل اليها وجوبا التوجة الضروري للشعر المعاصر وبما يدفع اللغة للتطور والأختراع والنمو وبما يوجزها المفكر والناقد الكبير(جان كوهين)-باللغة العليا-بمعنى المتقدمة عن لغة الشارع المستهلكة،وهنا قد أهتزت هذه الثابته(الكوهينية) المتينه على يد الشاعر(كزار حنتوش)، لذا يمكننا أن نقول أنة قدح في الرماد وراهن على أنارته ..و دفع بالأنسان للتفكير والأنتباه لنفسه وللأشياء والتي قد تعد متهالكة لينفخ بها الشاعر من روحه فيحركها متألقة وسط دهشت الاخرين وبهذا قد حقق الشاعر هنا أهم مستلزمات النص المبدع ،فهو لم يتكالب وراء موضوع اللغة كأحد مكونات التوجة الحديث للقصيدة الحديثة بل ظهرت هنا وهناك لطبيعة النص ولم يدفع بها بامتياز يمكن أن يوصف به الشاعر بل دفع بكل ماجمعه الشاعرمن حكايات الرصيف المتعب للأنسان وطوابير حياته... ولعلمنا أن الشاعر هذا هو رجل مثقف ومن طراز رفيع ومطلع وملم بتفاصيل مدارس الكتابة الشعريةوأدواتها لكنه ركب وبأقرار جميع النخب الأدبية صهوة الحداثة الشعرية من باب واحد لم يدلف منه غيره...وكأن لافتة شعرية كتبت على هذا الباب –يسمح المرور للشاعر-ك الحنتوش- فقط من خلاله
    لم يتأنق هذا الشاعرألا على مراياه الخاصة حتى نحس عنادة أسلوبه الشعري والحياتي على حد سواء.....يقول
    قلبي قبضة تبغ لفت في ورق اللبلاب
    هاك أشعله بنهارين عتيقين
    احتكا في ورشة اسطبل بارد
    مثل حصانين عجوزين
    (لاتخجل...هل كان(ابو الجون)
    يدخن بالفلتر)
    هذا الشاعر الحياتي والاحياتي الرافض لكثير من مفردات حياتة المتسكعة دوما أمام خطواته ويركلها نلاحظه يعود لاحتضانهافي شعره وفي معايشته لها في طور أخر
    ومن تفرداتة الشعرية شجاعتة التعبيرية الغير عابئة بالذوقية الأخلاقية لوعيه بامية الكثيرلفعالية اللغة وتفاصيلها وواجباتها و مدلولاتها وعدم تحرجة من طقوس الاخرين وأهوائهم
    (كاف،زاي،الف،راء...لوأعطيناك الكوثر
    أكفيناك المستهزىء
    هل تصفح صفحا حلوا
    *اليك الرد قصير
    كحياة المدعو جبر
    اقلب حنتوش
    لقد جمل الشاعرقصائده بتصوراته وبما اضفى على شعره تفردا مجملا شفتي القصيدة (بديرم)أمة القروية ومؤججا نصوصه(بمحراث) تنورها الطيني وبما لايدعي للشك أجادته في حقله هذا غير مخدش لقدسية اللغة الشعرية الابدية بل أشتغل من أجلها بمزاجية لغوية غير مطروقة ...
    ولعل لأبداعية هذا الشاعر أن نصوصه أدهشت المتلقى ودخلت ذائقتة بمؤلوفية تصويرية وادواتيه لذا هوفي موجة والاخرون في موجه وهذا ما صرح به الشاعرقولا وأكده شعرا وهذا لاينبعث من عناده الشعري كما تطرقنا في ذلك وانما لتأسيسات الشاعر الأولية وخصوصيتها والمتجانبة مع حياتة في كثيرها القلق والمتمرد.
    أرى أن الشاعر (كزار حنتوش)لم يخرج من معطف أخر ،واذا لابد من البحث عن المولدة الشعرية له لربما أكون صائبا حينما أضعه تحت تاثير بداياته في كتابة القصيدة الشعبية والمتولدة هي الأخرىمن طبيعة الشاعر الشعبية وأزدحامة بالبسطاء من الناس والتلذذ بهم وبحكاياتهم
    فهو أكثر من (يسنين) أندفاعا ورسوخا في هذا النوع الكتابي أذا ازحنا مقولة(مغني الحي لايطرب) وتوجهنا بجدية لقراءة هذا الشاعر...يقول في رحيل الشاعر(رشدي العامل)...
    أبدا
    لن يصفو الماء عليك
    يارشدي العامل
    معتكرا سيظل الى ماشاء الله
    كبحيرة تمساح جائع
    رابعة...أوعاشرة، تبتلع اللجة
    رجلا مايوضع في( العب)
    ..........................
    حتى يسائل الشاعر الراحل(العامل) لمن اورث عكازة...ونحن نسائلة لمن أورثت مدرستك الشعرية وتفردها وشجاعتها اللغوية...أم أن الحمل ثقيل كهمومك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 9:29 am