منتديات شاشا للهلالي

عزيزي اذا كنت عضوا في المنتدى اضغط على زر الدخول
واذا كنت زائرا يسعدنا ويشرفنا انضمامك لأسرتنا الثقافية في منتدى شاشا للهلالي
لذلك اضغط تسجيل .

منتديات ثقافية تحتوي على الأدب والفن ودراسات أخرى آثارية واجتماعية

منتديات شاشا للهلالي تهتم بالامور الثقافية من أدب وشعر وفنون تشكيلية وخواطر وأيضا تهتم بالقصة والرواية والموروث الشعبي والفلكلور وهناك ابواب عن جذور لفن السومري والمسرح وكل ما يمت للثقافة بصلة ..
شاشا هي زوجة أوركجينا أول مصلح في مدينة جرسو ( تلو ) التابعة إلى لكش ، وقامت بأعمال إدارية ودينية إصلاحية كثيرة في زمن زوجها ..

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قصيدة همسات للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:49 am من طرف مصطفى الروحاني

» قصيدة هبة الله للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:45 am من طرف مصطفى الروحاني

» رثائية حبيب للشاعر العراقي عبدالله النائلي
الأحد يونيو 29, 2014 1:44 am من طرف مصطفى الروحاني

» تعبان مثل العشگ
الإثنين أكتوبر 17, 2011 2:23 pm من طرف الفراشه الحالمه

» اشتقت اليـــــــك
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:20 am من طرف الفراشه الحالمه

» اخاف عليك من روحي
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:14 am من طرف الفراشه الحالمه

» نهر عطشان
الإثنين أكتوبر 17, 2011 3:08 am من طرف الفراشه الحالمه

» مرثية ليست اخيرة
السبت يونيو 18, 2011 7:00 pm من طرف سامي عبد المنعم

» رحيم الغالبي ..... لك العافية
السبت يونيو 18, 2011 9:16 am من طرف كامل الغزي

» تجليات الفنان الفطري حمد ماضي
الجمعة مايو 27, 2011 11:21 am من طرف كامل الغزي


    دور العروض السينمائية وانقراضها في العراق

    شاطر

    عمر فلاح جعاز
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009

    دور العروض السينمائية وانقراضها في العراق

    مُساهمة من طرف عمر فلاح جعاز في الثلاثاء أغسطس 18, 2009 2:30 pm

    دور العروض السينمائية وانقراضها في العراق






    عندما نريد التحدث عن دور العروض السينمائية فلابد ان نبين وبصورة بسيطة ماهي السينما ، نشأتها وبدايتها في العالم ، اذ ان مؤرخي السينما يؤكدون على ان اول اختراع للسينما كان على يد المهندس والفنان الايطالي ( اليوناردوا دافنشي )
    حيث قال لو وضعنا شخص ما في غرفة مظلمة تماما وفي خارج الغرفة شمس ساطعة وقوية جدا وفي احد جدران هذة الغرفة ثقب صغير فسوف يرى الشخص الجالس في الغرفة ظل حركة الاشجار او حركة الاشخاص عن طريق هذا الضوء ويكون بذلك هذا الضوء اشبة بشاشة سينمائية لانة يعرض صور متحركة على الجدار .
    ويؤكد العديد من الباحثون في المجال السينمائي في الجانب الاخر ان البداية الفعلية للسينما وصناعة الافلام السينمائية كانت في عام ( 1895 ) م وعلى يد الاخوين ( اوجست ولويس ) لومير لانهما اول من قام بأختراع آلة تلتقط وتعرض الصور المتحركة ، لكننا نجد ان اختراع السينما هذا كان نتيجة لثلاث اختراعات قبلة هي ( الالعاب السحرية ، الفانوس السحري ، التصوير الفوتوغرافي ) حيث نتج عن كل هذة الاختراعات آلة تلتقط وتعرض الصور المتحركة .
    وقد كان اول عرض للاخوان ( لومير ) في ( 28 ديسمبر ، عام 1895 م ) في فرنسا ، وشهد هذا العرض اقبالا جماهيريا كبيرا حيث جاءت جموع غفيرة من كافة شرائح المجتمع الفرنسي ليشاهدوا هذا الكائن الجديد الذي طرأ على حياتهم ، حيث هذة هي البداية الملموسة لصناعة السينما في العالم وكانت تسمى انذاك ( السينما توغرافي ) .

    اما بداية العروض السينمائية في العراق كانت عام ( 1909 ) م وتحديدا في ليلة الاحد من تموز عام 1909 م هي اول ليلة في العراق تشهد عرضا سينمائيا في دار الشفاء الواقعة في الجانب الغربي من الكرخ في بغداد ولا احد يعرف من الذي جاء بهذة الافلام والالعاب المتحركة كما يصفونها من قبل ، ولكن كانت الجماهير البغدادية تتوافد وبأعداد كبيرة جدا ليشاهدوا هذا الشكل الجديد والغريب ،
    بعد ذلك راقت هذة الفكرة لبعض تجار بغداد فقرروا ان يعملوا بعض الامكنة العامة لترتاد اليها الجماهير فأختاروا فسحة كبيرة وسط بستان ليعرضوا الالعاب السحرية والخيالية بموجب تذاكر للدخول ، بعد ذلك وفي عام ( 1911 ) م تحول البستان الذي كانت تعرض فية الافلام الى دار عرض سينمائي وسمي ( بلوكي ) نسبة الى اسم التاجر المعروف حينها الذي قام بأستيراد المعدات والمكائن الخاصة بالعرض السينمائي كما كان متزامنا مع اختيار المكان نشرت احدى الصحف البغدادية اعلانا يتضمن اسماء الافلام التي تعرض صباحا ومساءا وتوقيتاتها لمعرفة الناس بأوقات العروض ، وهنا يمكن القول ان في عام ( 1911 م ) افتتح اول دار عرض سينمائي في العراق وهو ( سينما بلوكي ) .
    بعدها توالت افتتاح العديد من دور العرض السينمائي في بغداد وعموم المحافظات العراقية وقد تنوعت عروضها مابين الفلم العربي والاجنبي وكذلك العراقي بالرغم من ان الانتاج السينمائي العراقي كان يومها انتاجا خجولا الى حد ما .
    والحديث يجرنا بالتأكيد الى الوقوف امام ( 2009 ) م حيث لدينا الكثير جدا من دور العروض السينمائية ولكنها جميعا غير صالحة للعرض ومغلقة بسبب وآخر ، هل نجد الاسباب في اصحاب دور العرض وعدم استيرادهم لافلام قيمة وملتزمة تعالج موضوعات مهمة في المجتمع ام ان الناس عندنا بدأت لاتجد في السينما المكان الخصب لطرح ومناقشة همومهم وتطلعاتهم ام ان جميع الحكومات التي حكمت العراق وتعاقبت علية لم تهتم بهذة الظاهرة الحضارية الموجودة في اعظم دول العالم مما ادى الى نسيانها وانقراضها ،
    لذلك تحولت سينما البطحاء في مدينة الناصرية مثلا الى معمل للنجارة لانتاج ( البوفيات ) بدلا من عرض فلم سينمائي حديث يعالج مشكلة ما في المجتمع ، المهم تعددت الاسباب وموت السينما في العراق واحد .
    الناقد السينمائي ( احمد ثامر ) اشار الى وجود جمهور متذوق للسينما في العراق وخاصتا في مدينة الناصرية حيث يوجد جمهور يرغب في مشاهدة افلام سينمائية ملتزمة تعالج موضوعات حياتية مهمة مضيفا الى انة يوجد العديد من الشباب الهواة في صناعة السينما والذين اثبتوا جدارتهم وحبهم للسينما من خلال التجارب التي قاموا بها وشاركوا من خلالها بمهرجانات عراقية وعربية ، اما عن دور العرض السينمائي وطقس الصالة السينمائية فأجاب ( ثامر ) ان هذا الموضوع يحتاج الى امكانيات كبيرة ترعاها الدولة وتصرف عليها مبالغ لكي تعيد على الاقل بعض من دور العرض وفي نفس الوقت تشجع اصحاب رؤوس الاموال على استثمار اموالهم في بناء وتأهيل الصلات الاخرى مشيرا الى انة ومجموعة من الاصدقاء عملوا على ايجاد بديل بسيط للصالة السينمائية وهو ( منتدى اصدقاءالسينما ) يعرض هذا المتدى وبأجهزة ومكان بسيطيين افلام نخبوية
    يستمتع بها الجمهور المتابع مشيرا الى ان هذا المنتدى لايحصل على الدعم من اي جهة رسمية كانت او غير رسمية سوا الدعم الذاتي من الاصدقاء .
    في الوقت الذي تشكل فية السينما الان تأثيرا كبيرا على المجتمعات حيث كان الناس في اوربا يخرجون من دور السينما بمظاهرات عارمة ضد السلطة اذا كان موضوع الفلم يسلط الضوء على حالة معينة لم تعالج من قبل الحكومة مثلا ، الى هذا الحد يكون تأثير السينما على المجتمع ، ولوقتنا هذا والذي تغيرت فية بعض الافلام السينمائية كثيرا من حيث الافكار والظواهر سواء كانت هذة الافكار والظواهر سلبية ام ايجابية لكن تحصيل حاصل نجد ان السينما لها دور كبير في التأثير على المجتمعات ونحن نفتقر الى هذة اللغة المثيرة والمؤثرة في حياة الناس .
    avatar
    احمد الهلالي
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 9
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: دور العروض السينمائية وانقراضها في العراق

    مُساهمة من طرف احمد الهلالي في الثلاثاء أغسطس 18, 2009 2:40 pm

    اهلا وسهلا بالفنان عمر فلاح جعاز في موقع شاشا وجميل هو ما كتبته عن واقع السينما ودور عرضها في الناصريه فهذا واقع مرير بالنسبه للسينما في هذة المدينة المعطاء, شكرا مرتا اخرى على مساهمتك وارجو ان تكرر مساهمات الجميلة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 19, 2019 9:50 pm